FANDOM


استحضار الأرواح، السحر الممنوع هو كتاب في الويتشر 3: الصيد البري.

باب المسرد Edit

استحضار الأرواح، السحر الممنوع. إيمانويل بينافينت.
غالبًا ما یُقال إن السحر لیس شیئًا جیدًا ولیس شیئًا سیئًا أیضًا، وإنه یسمو بمعاییر الإنسان الأخلاقیة، وإنه یعتمد على تصرف الساحر واستخدامه للسحر في الخیر أو الشر. ولكن، ھناك استثناء واحد لھذه القاعدة، وھو سحر استحضار الأرواح.
كان المناصرون لھذا الفرع من فروع السحر یعتقدون أن المرء بمقدوره تحقیق الخیر بإحیاء الجثث. فالموتى یمكنھم أن ینقذوا الأحیاء إذا أفشوا الأسرار التي یعرفونھا. كما أنه من الأفضل إرسال جیش من الجثث المتحركة لخوض المعارك بدلاً من إھدار دماء الأحیاء. علاوةً على ذلك، یمكن استخدام الجندي المُعاد إحیاؤه عدة مرات، حتى تتقطع أعضاؤه ویصبح جسده غیر قابل للاستخدام.
وعلى الرغم من صعوبة دحض منطق ھذه الحجج، لا تزال ممارسة استحضار الأرواح ممنوعة، ولكن لا یستند منعھا إلى خرافات العامة عن الموتى الأحیاء أو مقاومة أصحاب النفوذ الذین یخشون أن یتم إجبار مَنْ قتلوھم على الاعتراف علیھم، أو المبادئ الأخلاقیة للأعضاء القدامى بجمعية السحرة الذین اتُھموا بالرجعیة عند مناقشة ھذا الموضوع. ولكن كان سبب منع ممارسة ھذا السحر الملاحظة التي أبداھا هين جيديميديث، والتي تم تأكیدھا لاحقًا بواسطة العدید من الخبراء مما لا یدع مجالاً للشك أنه لا یمكن التنبؤ بتصرفات مَنْ یُعاد إحیاؤھم، وأن ھذه العملیة دائمًا ما تنطوي على آثار جانبیة سلبیة. بعبارةٍ أخرى، مھما كان نبل دوافع الساحر الذي یقوم باستحضار الأرواح، لن یؤدي ھذا الطریق إلا إلى الشر دائمًا. وعلى ما یبدو، ھذه ھي الطریقة التي یخبرنا بھا الإله ألا نتعدى على قوانينه التي شرّعھا لنا، وأنه یتحتم على جمعية السحرة نفسھا احترام ھذه القوانین.