FANDOM


السفر بين العوالم هو كتاب في الويتشر 3: الصيد البري.

باب المسرد Edit

إيتينيرا ميرابيل أو دلیل السفر بین العوالم بقلم د. أندريس ناروك من لان إكستر.
قراءة العدید من الروایات الشعبیة دافع معتاد للسفر بین العوالم. على سبیل المثال ھناك أورفيليوس الذي جازف بالذھاب إلى الممالك السفلیة لإنقاذ حبيبته أو ثيودور الذي ھرب من إعصار لیجد نفسه في عالم زو الشاحب الرتیب أو إيكيلا التي تعثرت في جحر نمس لتجد نفسھا في أرض لم تسمع عن العجائب من قبل. ھناك أیضًا العدید من الأساطیر الریفیة عن ناس یختطفھا وايلد هانت ثم یعودون إلى أوطانھم بعد مرور سنوات طویلة في موكب طیفي یطوف السماء.
معظم الأبحاث الأكادیمیة استبعدت تلك الروایات باعتبارھا مجرد ظاھرة ثانویة للاعقلانیة البشر. أما أنا فدائمًا أفترض وجود قلیل من الحقیقة في كل روایة - وھكذا قررت أن أسعى إلى معرفة تلك الحقیقة. بعد سنوات من البحث تأكدت یقینًا أن السفر بین العوالم كان ممكنًا بالتأكید - ولكن لقلة مختارة.
مفتاح اللغز ھو ما یسمى "دم إلدر" - أو جین لارا دورين، ساحرة الإلف، إن أردنا استخدام الاسم العلمي. بمقارنة جیناتھا بكل الروایات الشعبیة المعروفة تمكنت من تحدید أنھا ھي ومن ینحدر من سلالتھا أبطال السفر بین العوالم في العدید من الأساطیر. كل حاملي جینات لارا دورين كانوا یمتلكون موھبة استثنائیة تمكنھم من الانتقال خلال الزمان والفضاء والوصول إلى ممالك أبعد من حدود العالم المعروف لنا. ولكن الأغلبیة الكاسحة منھم لم یجیدوا التحكم في ھذا. كانت لا تظھر ھذه القدرة على السفر بین العوالم إلا في المواقف الشدیدة في حالة الشعور بمشاعر قویة أو تعرض حیاتھم إلى الخطر.
وھكذا أورفيليوس المذكور أعلاه عندما كان یشعر بالصدمة جراء موت زوجته، استطاع أن یسافر إلى عالم آخر وظن بحماقته أنھا الأخرى. أما ثيودور الذي كان يرهبه عمه إن الأحمق فقد تأثر بالإعصار الذي كشف عن موهبته ونقله إلى عالم یخلو من الحمقى. وإن قرأنا ما بین السطور لرأینا بوضوح أن إيكيلا كانت سافلة ومدمنة على مخدر فيستيك - "جحر النمس" یمثل كیف أنھا وصلت إلى أدنى مستوى فھربت إلى كون آخر حتى تفیق.
ولسوء حظ أي منحدر من سلالة إيكيلاس مستقبلي فالنتیجة التي توصلت إلیھا من خلال بحثي كالتالي: انقطعت سلالة لارا دورين نھائیًا. آخر حامل لجیناتھا كانت سيريلا فيونا إلين ريانون ولیة عھد سنترا وقد ماتت منذ عدة سنوات ولم تنجب أطفالاً.